الخميس 19 ذو القعدة 1441هـ الموافق 9 يوليو 2020م
جديد الموقع

أدعية صوتية

جديد مقالات الموقع

البحث

الزوار

انت الزائر :23889
[يتصفح الموقع حالياً [ 5
الاعضاء :0 الزوار :5
تفاصيل المتواجدون

تواصل معنا

المادة

سند الطريقة القادرية العلية

الكاتب: أحمد مخلف العلي القادري

تاريخ النشر: 26-01-2020 القراءة: 295

سند الطريقة القادرية العلية

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ، وَبَعْدُ: فَإِنَّ الطَّرِيقَةَ الْقَادِرِيَّةَ الْعَلِيَّةَ، قَدْ جَاءَتْنَا عَمَّنْ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ رَبِّ الْعِزَّةِ جَلَّ جَلَالُهُ، وَمِنْهُ إِلَى أَمِينِ الْوَحْيِ جِبْرَائِيلَ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ بِالْوَحْيِ إِلَى حَضْرِةِ الْحَبِيبِ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيٍّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الْإِمَامِ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الْإِمَامِ عَلِي زَيْنِ الْعَابِدِينَ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الْإِمَامِ مُحَمَّدٍ الْبَاقِرِ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الْإِمَامِ جَعْفَرٍ الصَّادِقِ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الْإِمَامِ مُوسَى الْكَاظِمِ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الْإِمَامِ عَلِيٍّ الرِّضَا عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مَعْرُوفٍ الْكَرْخِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ سَرِي السَّقَطِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ الْجُنَيْدِ الْبَغْدَادِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ أَبِي بَكْرٍ الشِّبْلِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ عَبْدِ الْوَاحِدِ التَّمِيمِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ أَبِي فَرَجٍ الطَّرْسُوسِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ عَلِي الْحَكَّارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ أَبِي سَعِيدٍ الْمُبَارَكِ الْمَخْزُومِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى سُلْطَانِ الْأَوْلِيَاءِ وَالْعَارِفِينَ الْبَازِ الْأَشْهَبِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مُحْيِي الدِّينِ عَبْدِ الْقَادِرِ الْجَيْلَانِي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مُحَمَّدٍ الْهَتَّاكِ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ حُسَامِ الدِّينِ شَرْشِيقٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ شَمْسِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ بَدْرِ الدِّينِ حَسَنِ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِ أَخِيهِ نُورِ الدِّينِ عَلِيٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ شَمْسِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ شَرَفِ الدِّينِ مُوسَى الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ شَرَفِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ زَيْنِ الدِّينِ أَحْمَدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ وَلِيِّ الدِّينِ عَبْدِ الْقَادِرِ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ نُورِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ حُسَامِ الدِّينِ مَحْمُودٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ يَحْيَى الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ أَبِي بَكْرٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى أَخِيهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ عُثْمَانَ الْقَادِرِيِّ، قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مُصْطَفَى الْأَلُوسِيِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ أَبِي بَكْرٍ الْأَلُوسِيِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مَحْمُودٍ الْجَلِيلِيِّ الْمَوْصِلِيِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ نُورِ الدِّينِ الْبِرِيفْكَانِيِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِ أَخِيهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مُحَمَّدْ نُورِي الْبِرِيفْكَانِيِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِ أَخِيهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ نُورِ مُحَمَّدٍ الْبِرِيفْكَانِيِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ مُحَمَّدٍ الْبَاقِريِّ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى سَيِّدِنَا الشَّيْخِ أَحْمَدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى ابْنِهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ سَيِّدْ مُحَمَّدٍ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى أَخِيهِ سَيِّدِنَا الشَّيْخِ عُبَيْدِ اللَّهِ الْقَادِرِيِّ قَدَّسَ اللَّهُ سِرَّهُ، وَمِنْهُ إِلَى الْعَبْدِ الْفَقِيرِ رَاجِي رَحْمَةَ رَبِّهِ خَادِمُ الطَّرِيقَةِ الْقَادِرِيَّةِ الْعَلِيَّةِ مُخْلِفُ بْنُ يَحْيَى الْعَلِيِّ الْحُذَيْفِيِّ الْقَادِرِيِّ الشَّافِعِيِّ الْحُسَيْنِيِّ، غَفَرَ اللَّهُ لَهُ وَلِوَالِدَيْهِ وَكَانَ اللُّهُ لَهُ بِمَا كَانَ لِأَوْلِيَائِهِ وَخَوَاصِّهِ، آمِينَ.

وَصَلَّى اللَّهُ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيمَاً كَثِيرَاً إِلَى يَوْمِ الدِّينِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

كما أرويها من طريق آخر: عن سيدي الشيخ وحيد الدين البريفكاني القادري، عن الشيخ محمد بشير البريفكاني القادري الحسيني، عن والده الشيخ محمد طاهر البريفكاني القادري الحسيني، عن الشيخ عبد الله الرضواني القادري، عن والده الشيخ عثمان الرضواني القادري، عن الشيخ نور الدين البريفكاني القادري الحسيني قدس سره، بسنده المتقدم.

كما أرويها من طريق آخر: أرويها عن سيدي الشيخ الدكتور أكرم عبد الوهاب الموصلي، عن الشيخ محمد بن الشيخ عبدالله الغنام، عن شيخه ووالده الشيخ عبدالله بن الشيخ خضر، عن الشيخ محمد أفندي الفيل القادري، عن الشيخ محمد بن السيد جرجيس الموصلي القادري، عن الشيخ نور الدين البريفكاني القادري الحسيني قدس سره، بسنده المتقدم.

كما أرويها بأسانيد أخرى مختلفة عن التي تقدمت وكلها تتصل بالقطب الكبير الشيخ نور الدين البريفكاني قدس سره، ولكن نكتفي بما مضى منها فلا داعي لذكرها جميعاً

ثانياً: سندي من طريق السادة النيازية:

وأروي الأوراد القادرية من طريق السادة القادرية النيازية وهم ذرية القطب الشيخ عبد الرحمن النيازي في جمهورية مصر في محافظة الاسكندرية وهم من ذرية إمام الطريقة الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله تعالى عنه ويتصل سندي بها كالتالي: أرويها عن سيدي وشيخي العارف بالله السيد الشريف محمد حلمي القادري الحسني، عن والده القطب الكبير العارف بالله الشيخ إبراهيم حلمي القادري الحسني، عن والده الشيخ محمد حلمي القادري الحسني، عن والده العارف بالله القطب الكبير الشيخ عبد الرحمن النيازي القادري الحسني، عن والده الشيخ عبد القادر الأربيلي القادري، عن الشيخ عبد الرحمن الطالباني القادري، عن والده الشيخ أحمد الطالباني القادري، عن والده القطب الكبير الشيخ محمود غياث الزنكني القادري، عن شيخه القطب الكبير أحمد بن إسحاق اللاهوري الهندي القادري الحسني، عن الشيخ محمد حسين الأزميراني القادري، عن الشيخ عبد الرزاق الحموي القادري، عن الشيخ محمد معصوم المدني القادري، عن الشيخ عبد الرحمن القادري الحسني، عن الشيخ برهان الدين الزنجري القادري، عن الشيخ نور الدين الشامي القادري، عن الشيخ يحيى البصري القادري، عن الشيخ عثمان القادري الجيلي الحسني، عن الشيخ الإمام أبي نصر تاج الدين عبد الرزاق الكيلاني الحسني، عن والده سلطان الأولياء والعارفين شيخ الإسلام سيدي الشيخ محيي الدين عبد القادر الجيلاني الحسني رضي الله تعالى عنه.

ثالثاً: سندي من طريق السادة الطالبانية:

وأروي الأوراد القادرية كاملة من طريق السادة القادرية الطالبانية وهم ذرية الشيخ أحمد الطالباني القادري الذين وهم من مشايخ الطريقة القادرية في كركوك، ويتصل سيندي بها كالآتي: أرويها عن الشيخ الدكتور قاسم بن عبد محمد النعيمي القادري، عن الشيخ عبد الكريم المدرس القادري، عن الشيخ محمد جميل الطالباني القادري، عن الشيخ محمد علي القادري، عن الشيخ علي الخالصي القادري، عن الشيخ عبد الرحمن الطالباني القادري، عن والده الشيخ أحمد الطالباني القادري، بسنده المتقدم أعلاه في سند السادة النيازية.

رابعاً: سندي من طريق السادة آل شيخ الحلقة القادرية ببغداد:

وأروي الأوراد القادرية كاملة من طريق السادة القادرية آل شيخ الحلقة القادرية في الحضرة الكيلانية ببغداد، ويتصل سندي بها كالآتي: أرويها عن سيدي العارف بالله الشيخ محمد نجيب القادري الجيلاني الحسني شيخ الحلقة القادرية، عن والده الشيخ عبد الباقي شيخ الحلقة القادرية، عن والده الشيخ محمد نجيب شيخ الحلقة القادرية، عن والده الشيخ عبد الله شيخ الحلقة القادرية، عن والده الشيخ عبد القادر شيخ الحلقة القادرية والقندلجي في الحضرة النبوية، عن والده الشيخ الحاج عبد الله شيخ الحلقة القادرية والقندلجي في الحضرة النبوية، عن والده الشيخ السيد مصطفى، عن والده الشيخ السيد قاسم، عن والده الشيخ السيد عبد القادر، عن والده الشيخ السيد عبد الرزاق، عن والده الشيخ السيد محمود، عن والده الشيخ السيد فرج الله، عن والده الشيخ السيد محمد، عن والده الشيخ السيد شمس الدين محمد، عن والده الشيخ السيد شرف الدين قاسم، عن والده الشيخ السيد محيي الدين يحيى، عن والده الشيخ السيد بدر الدين حسين، عن والده الشيخ السيد علاء الدين علي، عن والده الشيخ السيد شمس الدين محمد، عن والده الشيخ السيد شرف الدين يحيى، عن والده الشيخ السيد شهاب الدين أحمد، عن والده الشيخ السيد أبي صالح نصر الدين، عن والده الشيخ السيد تاج الدين عبد الرزاق، عن والده سلطان الأولياء والعارفين شيخ الإسلام سيدي الشيخ محيي الدين عبد القادر الجيلاني الحسني رضي الله تعالى عنه.

خامساً: سندي من طريق السادة الفاضلية الشنقيطية:

وأروي الأوراد القادرية كاملة من طريق السادة الفاضلية الشنقيطية ويتصل سيندي بها كالآتي: أرويها عن سيدي وشيخي العارف بالله الشيخ عبيد الله القادري الحسيني، عن أخيه العارف بالله نقيب السادة الأشراف الشيخ سيد محمد القادري الحسيني، عن والده القطب الكبير نقيب السادة الأشراف الشيخ أحمد الأخضر القادري الحسيني، عن الشيخ أحمد الشمس الحاجي الشنقيطي، عن الشيخ مصطفى ماء العينين الشنقيطي، عن أبيه الشيخ محمد فاضل بن مامين الشنقيطي، عن أبيه الشيخ محمد أمين، عن أبيه وشيخه الطالب أخيار، عن أبيه وشيخه الطالب محمد أبي الأنوار، عن أبيه محمد الجيه المختار، عن أبيه وشيخه الطالب محمد الحبيب، عن أبيه وشيخه الطالب محمد علي، عن أبيه وشيخه سيد محمد، عن أبيه وشيخه سيدي محمد يحيى الصغير، عن أبيه وشيخه محمد علي الشنقيطي، عن أبيه وشيخه محمد شمس الدين بن يحيى الكبير الملقب قلقم، عن الشيخ الإمام عبد الرحمن جلال الدين السيوطي، عن الشيخ الإمام عبد الرحمن الثعالبي، عن الشيخ محمد ابن العربي، عن الشيخ ابن مرزوق التلمسانيَّ، عن الشيخ صحبه ناصر الدين المشداليَّ، عن الشيخ عبد اللّه البطريني عن الشيخ أبي العزم ماضي بن سلطان، عن القطب الإمام أبي الحسن الشاذلي رضي الله تعالى عنه، عن الشيخ عبد السلام بن مشيش رضي الله تعالى عنه، عن الشيخ الأكبر سيدي محيي الدين بن العربي الأندلسي الحاتمي رضي الله تعالى عنه، عن الشيخ أبي مدين الغوث رضي الله تعالى عنه، عن سلطان الأولياء والعارفين شيخ الإسلام سيدي الشيخ محيي الدين عبد القادر الجيلاني الحسني رضي الله تعالى عنه.

ومن هذا السند أروي أوراد الشيخ الأكبر محيي الدين ابن عربي، وأوراد الطريقة الشاذلية أيضاً، وأوراد الشيخ ماء العينين الشنقيطي قدس سره.

نقلاً عن كتاب الكنوز النورانية

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


 

/500